إسقاط شهادة الجنسية والسوابق العدلية من الملفات الإدارية

0 7

أمر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بإعفاء المواطنين من تقديم شهادة الجنسية وصحيفة السوابق القضائية في الملفات الإدارية، وعدم اشتراطها في مسابقات التوظيف التي تنظمها الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعية المحلية والمصالح التابعة لها.
وأوضحت المراسلة الموجهة إلى الأمناء العامون للوزارات ورؤساء مفتشيات الوظيفة العمومية، أنه لم يعد يشترط على وجه الخصوص تقديم شهادة الجنسية وصحيفة السوابق القضائية في الملفات الإدارية بما فيها ملفات الترشح لمسابقات التوظيف .
وفيما يخص شهادة الجنسية، أكد أنه ينبغي عدم اشتراطها في ملفات الترشح لمسابقات التوظيف، عند تقديم المعني نسخة من بطاقة التعرف الوطنية أو جواز السفر الوطني إلا في حالة تعلق الأمر بتكوين ملف يستلزم تحريات يقتضيها الأمن أو النظام العموميان أو عندما تكون نسخة بطاقة التعريف الوطنية أو جواز السفر الوطني غير مقروءة أو متلفة.

وشددت المراسلة على ضرورة تأكد الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية وكذا المصالح التابعة لها، قبل إعلان النتائج النهائية لمسابقات التوظيف من أن المترشح ليست له سوابق قضائية تتعارض مع الوظيفة المراد الالتحاق بها وذلك من خلال استغلال قاعدة البيانات المتعلقة بصحيفة السوابق القضائية لوزارة العدل.

تعليقات
Loading...