Take a fresh look at your lifestyle.

الأفلان يستنكر التطبيع البحريني الصهيوني

4

استنكر حزب جبهة التحرير تطبيع البحرين علاقاتها مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، معتبرا الخطوة طعنة أخرى في صدر القضية الفلسطينية.

وجاء في بيان للحزب : “إن هذا القرار المخزي، الذي يأتي أسابيع قليلة بعد تطبيع العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الغاصب، يشكل طعنة أخرى في صدر القضية الفلسطينية، وخيانة مكتملة الأركان، تضاف إلى سلاسل الغدر والجبن والانبطاح، والتي ستظل عارا يلاحق أصحابها الذين اختاروا الارتماء في أحضان العدو الذي يغتصب الأرض وينتهك العرض..”، مضيفا: “إن هذا القرار المخزي، الذي ترفضه الجماهير الشريفة في مملكة البحرين وتتصدى له، يقتات من الصمت الرسمي الأشبه بالتواطؤ للجامعة العربية التي تفقد، كل يوم، مقومات وجودها واستمرارها، والتي عجزت عن مجرد إدانة التطبيع الاماراتي الصهيوني، رغم أنه خرق واضح وتجاوز صريح لما يسمى مبادرة السلام العربية !”.

واعتبر المصدر ذاته القرار البحريني بتطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب حلقة ضمن مسلسل واضح من الاستسلام والمهانة، بإغراء أو ترويض خارجي، لن يغير من حقائق التاريخ والجغرافيا شيئ -كما قال-.

كما شدد الأفلان على مواقفه الثابتة والمبدئية بدعم ومساندة القضية الفلسطينية، مجددا دعوته لأبناء الشعب الفلسطيني وكافة فصائله الوطنية، إلى رص صفوفهم وتوحيد جهودهم، أكثر من أي وقت مضى، والالتفاف حول جوهر القضية الفلسطينية، وهو طرد الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.