Take a fresh look at your lifestyle.

المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين يفتح النار على الصحافة الإلكترونية

0 50

أقدم المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين وفي خرجة اثارت سخط اصحاب المواقع الإلكترونية الإخبارية، بنشر كاريكاتور مهين لهم ، بحيث يظهر شباب يتزاحمون امام مقر مؤسسة دعم قروض الشباب من اجل نيل الدعم لإنشاء جريدة إلكترونية. وجاءت خرجة المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين بعد اللقاء الذي عقد منذ يومين بين الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، ومسيري المواقع الإلكترونية، والذي يبدوا انه لم يعجب رئيس المجلس، مما دفعه الى كتابة بيان طويل ندد من خلاله على عدم دعوته لهذا اللقاء الذي كان مفتوحا امام الجرائد الإلكترونية من دون تمييز. كما استغرب اصحاب المواقع الإلكترونية من الدور الذي يلعبه المجلس في الساحة الإعلامية، وهو الذي لم يتمكن منذ تاسيسه من تحقيق اي شيئ، بالرغم من الوضعية المزرية التي يعيشها القطاع، في ظل غلق العديد من المؤسسات الإعلامية وتعرض عمالها للبطالة وهضم للحقوق. هذا وفي الوقت الذي تتحد فيه اغلب النقابات والمؤسسات الإعلامية في مختلف انحاء العالم من اجل ايجاد طرق جديدة لتمويل الصحافة، في ظل الأزمة المالية التي تسبب فيها فيروس كورونا، تبقى التقابات الجزائرية تتصارع فيما بينها بسبب عدم مشاركتها واستشارتها في مجرد اجتماع عادي جمع ممثلي الصحافة الإلكترونية بوزير منتدب.

تعليقات
Loading...