باشا أمامنا تحديات صعبة للنهوض بقطاع الصناعة

0 5

قال وزير الصناعة الجديد، محمد باشا، أن في انتظار قطاعه مهام جد صعبة، مما يستوجب تكثيف الجهود ومواصلة العمل الذي بدأ فيه الوزير السابق، فرحات آيت علي، من أجل اعادة قطاع الصناعة الى السكة الصحيحة.
وخلال مراسيم استلام مهامه الجديدة على رأس قطاع الصناعة، أكد محمد باشا، على انه سيواصل نفس العمل الذي بدأ فيه الوزير السابق، فرحات آيت علي، وإعادة تنظيم وهيكلة ووضع كل المنظومات الصناعية على الطريق، بالرغم من صعوبة المهمة.
كما كشف محمد باشا ان “هناك جهد كبير بذل منذ سنة، وسنضع صناعتنا على الطريق الصحيح”، مشيرا الى التحديات الكبيرة ذات الطابع التكنولوجي الاقتصادي التجاري في عالم متغير.
بالإضافة الى هذا وبنبرة تفاؤل صرح وزير الصناعة الجديد أن الجزائر قادرة على رفع التحدي ولم الشمل، ووضع كل الجهود في الطريق الصحيح، ولن يحدث هذا إلا بتلاحم الشعب وحكومته، داعيا الى الاستثمار في هذا الاتجاه لبعث الصناعة.
من جهته قال وزير الصناعة السابق فرحات آيت علي خلال عرض حصيلته، انه تم إدراج نصوص تنظيمية وتشريعية جديدة في قانون المالية التكميلي 2020 وقانون المالية 2021، وبعض الإجراءات التي من شانها أن تدفع الصناعة الجزائرية، وتفتح مجال الاستثمار لكل الأطراف الوطنية والأجنبية، وموازاة مع ذلك فقد تم إعادة النظر في بعض المراسيم التنفيذية التي تأطر بعض النشاطات، والتي بحسب فرحات آيت علي أعاقت الكثير من النشاطات من الانبعاث وخلق إنتاج وطني حقيقي.، داعيا الى ضرورة الانطلاق في مسار جديد مع الوزير محمد باشا، لإكمال المسيرة وبعث الصناعة الوطنية.

تعليقات
Loading...