بوغازي يدعو لتمجيد الشخصيات التاريخية من خلال السياحة

0 14

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، محمد علي بوغازي، إلى ضرورة تمجيد الشخصيات التاريخية من خلال السياحة و تصميم المسارات السياحية ذات البعد العميق في الذاكرة مثل: على خطى الأمير عبد القادر  و أحمد باي و  الزعاطشة و الشريف بوبغلة، ناصر بن شهرة،  والشيخ أمود و مالك البركاني ، الشيخ بوعمامة و المقراني و لالا فاطمة انسومر و الشيخ الحداد.

وقال بوغازي خلال إشرافه على الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة، إن قطاع السياحة ذا صلة وثيقة بالتاريخ و الجغرافيا و يهتم اهتماما خاصا بالذاكرة باعتبارها عنصر تشويق جذَّاب للسياح المهتمين بالبحث في التاريخ و كذا بذاكرة الأمة المادية و المعنوية.

وأشار الوزير إلى أن الشعب الجزائري تعرض لأعمال إبادة حاقدة من الاستعمار الصليبي الفرنسي الذي حاول بشتى وسائل الإجرام أن يجتثَّ هذا الشعب الأصيل من أرضه، ابتداءً من غزوه للجزائر في جويلية 1830.

واستذكر الوزير في كلمته مجزرة ساحة الشهداء هنا في الجزائر العاصمة التي راح ضحيتها أكثر من 4000 شهيد سنة 1844 سقطوا دفاعا ضد تحويل مسجد كتشاوة إلى كاتدرائية، وهي التي ارتكبها السفاح الجنرال ” دوق دو  روفيغو” والذي قال جملته المشهورة :”يلزمني أجمل مسجد في المدينة لنجعل منه معبد إله المسيحيين”.

وأضاف بوغازي في كلمته:” مجازر الثامن ماي التي عرفتها بالخصوص نواحي قالمة و سطيف وخراطة سقط خلالها ما يزيد عن 45 ألف شهيد،  تم الرمي بجثث العديد منهم في منطقة ” شعاب لاخرة” بخراطة، حيث كانت تحمل إلى هناك الجثث بواسطة الشاحنات، كما كانت مراكز التعذيب معقلا لقتل  أبناء الشعب العُزَّل، لتبقى هذه الجريمة التي لن تسقط بالتقادم وصمة عار في جبين أدعياء الحضارة و التقدم و حقوق الإنسان”.

تعليقات
Loading...