تسهيلات إدارية لشباب المهجر من اجل الإستثمار بالجزائر

0 4

اعلنت الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات الناشئة، عن اتخاذ إجراءات إدارية جديدة لإشراك أفراد الجالية الوطنية بالخارج في جهود تنمية قطاع المؤسسات المصغرة المقاولاتية في الجزائر، وتشجيعهم على تحقيق مشاريعهم وإنشاء مؤسساتهم المصغرة بأرض الوطن.

وجاء في بيان صحفي وبهدف تسهيل الإجراءات الإدارية المرافقة لذلك المسعى، وفي إطار الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، وفي ظل الظروف الصحية العالمية وإجراءات منع السفر، فإنه قد تقرر إعفاء شباب الجالية الوطنية الراغب في إنشاء مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية من شرط التنقل لأرض الوطن، للقيام بالإجراءات الإدارية الأولية الخاصة بإنشاء المؤسسة المصغرة على مستوى الوكالات الولائية، حيث يمكن توكيل طرف ثاني عن طريق وكالة صادرة عن المراكز الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية بالخارج، مصحوبة بنسخة من البطاقة القنصلية سارية الصلاحية ونسخة من جواز السفر الجزائري ساري الصلاحية للمعني “الموكل”.

ويبقى هذا الإجراء صالحا طيلة عملية تكوين الملف واستيفاء الشروط المنصوص عليها من طرف الوكالة، بالإضافة الى هذا فسيتم عند استيفاء جميع الشروط واستكمال الملف المتعلق بإنشاء المؤسسة المصغرة، برمجة المعني بالأمر لحضور جلسة أمام لجنة انتقاء واعتماد وتمويل مشاريع الاستثمار الخاصة بالوكالة، لدراسة مشروعه واعتماده.

وفي حال عدم مقدرة المعني بالأمر الحضور أمام اللجنة وتقديمه تبريرا يؤكد ذلك، فسيتم عقد الجلسة عبر تقنية التحاضر المرئي بين أعضاء اللجنة والمعني بالأمر.

كما سيتم عند اعتماد المشروع من طرف اللجنة، إلتحاق الشخص المستفيد بأرض الوطن في الآجال التي تحددها له اللجنة من أجل مباشرة الإجراءات العملية لتنفيذ المشروع.

هذا وبخصوص الدورة التكوينية المتعلقة بآليات خلق المؤسسة المصغرة، والتي يعد القيام بها أحد الخطوات المطلوبة، يتم تعويضها بدورة تتعلق بآليات تسيير المؤسسة المصغرة بعد المصادقة على المشروع.

تعليقات
Loading...