مجمع سيفيتال ينفي ندرة منتوجاته ويطلق منتوج زيت جديد

0 9

نفى مجمع سيفيتال المعلومات المتداولة بمنصات التواصل الاجتماعي، والمتعلقة بندرة زيوت المائدة بالأسواق، حيث طمأن الرأي العام على وفرة كل منتجات المجمع في كل أنحاء التراب الوطني.

وكشف بيان صحفي للمجمع عن اتخاذه كل التدابير اللازمة لتفادي حصول تذبذب في تزويد السوق الوطنية بالمنتجات الضرورية، لا سيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك، الذي يشهد تزايد الطلب على زيوت المائدة، حيث قام مجمع سيفيتال في الآونة الأخيرة بالإضافة إلى علاماته التقليدية إيليو وفلولاير، بإطلاق منتوج جديد يدعى فلولاير ديو.
كما وضح البيان أن إيليو، المصنعة من زيت الصويا، معفاة من الرسوم والضرائب، في حين تخضع فلولاير وهي زيت مميز مصنوع من زيت عباد الشمس بنسبة 100% للضريبة على القيمة المضافة،و بنسبة 19% و5% من الرسوم الجمركية و2 % كمساهمة تضامنية، أما بالنسبة لفلولاير ديو، الذي تم طرحه مؤخرا في السوق، فهو مزيج من زيتين نباتيين مع غلبة كبيرة لزيت عباد الشمس، ويخضع نتيجة لذلك للضريبة على القيمة المضافة بنسبة 19%.

وبالعودة الى ارتفاع أسعار الزيوت فقد أوضح البيان أن الأمر راجع إلى عوامل خارجية لا يمكنه التحكم فيها، تتمثل في الالتهاب غير المسبوق الذي شهدته أسعار المواد الأولية في السوق العالمية، مع انخفاض قيمة الدينار أمام الدولار، بالإضافة إلى ارتفاع التكاليف اللوجستية من النقل، تعبئة وتغليف، مما أثر مباشرة على السعر النهائي للمنتجات.

ارتفاع الأسعار بحسب بيان مجمع سيفيتال لم تقتصر على الزيوت فحسب، بل مست أيضا العديد من المواد الأخرى، كالعجائن الغذائية والحليب، مما اضطر بالمجمع الى تكبد خسائر معتبرة من أجل إبقاء أسعار المنتجات عند مستوى معقول.

هذا واختتم البيان بالثناء على القرارات الأخيرة التي اتخذتها السلطات العامة من أجل تشجيع المتعاملين على الاستثمار بشكل مكثف في مجال سحق البذور الزيتية، والتي من شأنها السماح بتلبية كل حاجيات منتجي زيوت المائدة من المواد الأولية، وحماية بلدنا من تداعيات تقلبات السوق العالمية.

تعليقات
Loading...