هواوي تنظم برنامج تكويني طموح لـ 19 طالبا جزائريا

0 84


نظمت شركة هواوي الجزائر ، حفل اختتام النسخة السادسة من برنامجها التنموي للمواهب الشابة بعنوان “بذور المستقبل” 2020 ‎تحت شعار “الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات ، فرص العمل المناسبة للشباب” والتي فيها اختيار 19 طالبًا لامعًا من معاهد الاتصالات في الجزائر العاصمة ووهران وجامعات هواري بومدين بالجزائر العاصمة وسعيدة والمدرسة الوطنية لعلوم الإعلام الآلي لمتابعة أسبوع من التكوين والتدريب في الجزائر العاصمة مع أفضل الخبراء الصينيين من 23 إلى 27 نوفمبر 2020. خلال هذه الفترة ، تلقى الطلاب عروضًا تقديمية حول تاريخ وقيم شركة هواوي؛ جولات افتراضية لمرافق هواوي ؛ المناقشات التقنية حول 5 G والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ، فضلاً عن دورات التنمية الشخصية والقيادة حول “الوعي الثقافي” و “الفعالية الشخصية”.
وفي كلمة ، ألقاها نائب المدير العام لهواوي الجزائر ؛ “جيريمي لين” : “أن رؤية هواوي تتمثل في توفير التكنولوجيا الرقمية لكل شخص ومنزل ومنظمة من أجل عالم ذكي متصل بالكامل.

مضيفا أن هواوي تفتخر بأنها خدمت الجزائر منذ عام 1998. وبدعم من الحكومة الجزائرية ، ولا سيما وزارة البريد والاتصالات ، شاركت هواوي في إنشاء البنى التحتية الجزائرية للجيل الثاني والثالث والجيل الرابع LTE و أضاف قائلا: “من أجل تحقيق هذه الرؤية ، أطلقت هواوي في عام 2015 برنامج بذور المستقبل في الجزائر بالتعاون مع وزارة البريد والاتصالات ، حيث يتم اختيار أكثر من 10 طلاب في تخصصات تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كل عام للسفر إلى الصين لبرنامج دراسي لمدة أسبوعين. خلال البرنامج ، يحصل الطلاب على فرصة لتجربة الثقافة الصينية والدراسة في مقر هواوي في شنجن لتعلم أحدث التقنيات “
وأوضح جيريمي: “أن سنة 2020 هو العام الأول الذي تأخذ فيه بذور المستقبل تدريبها عبر الإنترنت بسبب القيود المفروضة على السفر الدولي ؛ لكن هذا لم يمنعنا من تنظيم هذه الطبعة. ولأول مرة ، دعت هواوي طلابًا من 5 جامعات ومعاهد من ولايات مختلفة إلى الجزائر العاصمة ، ليقيموا معًا في هذا الفندق لمدة 6 أيام كفريق واحد “.
من جانبه شكر الوزير المنتدب لدى الوزير الاول المكلف بالشركات الناشئة واقتصاد المعرفة ياسين وليد: “يسعدني أن أكون معكم هنا اليوم، هواوي على هذه المبادرة لتعزيز الابتكار كما أن هذه العملية مهمة لتأسيس نموذج اقتصادي قائم على المعرفة”، بتسخير مواهب الشباب الجزائري من حيث الابتكار لإيجاد حلول “، كما اضاف” لقد أظهر لنا هذا الوباء الحاجة إلى تكنولوجيا الاعلام والاتصال. وهكذا يصبح الاقتصاد الرقمي موضوعا مهما “. وشدد الوزير المنتدب على أن الجزائريين أثبتوا قدرتهم في المنافسة التي نظمتها هواوي. “نحن هنا لنستمع إليكم وخدمة مواهبنا الشابة. كما نهنئ الفائزين الشباب في مسابقة هواوي العالمية. أود أن أشكر هواوي مرة أخرى على التزامها في الجزائر ، لا سيما مع الجامعات

تعليقات
Loading...