ثقافةفنون

متنفس فني بحي القصبة تحت عنوان “الفن عمومي”

في جو بهيج انضم العديد من سكان حي سوسطارة بالقصبة (الجزائر العاصمة) إلى فنانين تشكيليين من رسامين و نحاتين تطوعوا لإضفاء بعض الألوان على هذا الحي العتيق في مبادرة جسدت روح الإخاء و التضامن بين مختلف شرائح المجتمع.   

 و قال بعض شباب حي القصبة الذين ساهموا في هذه المبادرة “نحن نفعل ما بوسعنا لتقديم المساعدة لمن تطوعوا من اجل ترميم حينا و هي فرصة ايضا لنتعلم من خلال ما يطلبون منا فعله”.

و كان النحات عبد الغني شبوح من بين الفنانين الذين أبوا إلا ان يشاركوا في مبادرة “الفن عمومي” حيث نقل جزءا من ورشته غلى ساحة سوسطارة بغية انجاز عمل فني هو الأول من نوعه و الذي أثار فضول سكان الحي لا سيما الأطفال الذين نفذ صبرهم لرؤية النتيجة.

و تعمل مجموعة من الفنانين و طلبة مدرسة الفنون الجميلة على تنفيذ برنامج نشاطات ثقافية و جوارية يستمر من 1 إلى 3 مايو بهذا الحي العتيق الذي يفتقر لأدنى المرافق الثقافية.

و أطقت مبادرة الفن عمومي سنة 2017 بإحدى الأحياء القصديرية  بمدينة بجاية لتنتشر بعدها في مدينة الجزائر و جيجل و الأغواط و سكيكدة و البليدة. و عرفت المبادرة كذلك حملة تنظيف واسعة مست الساحات الثلاث “السجيورات” و الملعب الجواري كما ساعدوا بدهن الجدران باللون الأبيض ليأتي بعدها الفنان عبد الرزاق من انجاز جداريات بمعية طلبة الفنون الجميلة .

و من بين المو اضيع التي تناولتها الأعمال الفنية، ظاهرة “الحرقة” (الهجرة غير الشرعية) و التي جسدها الطلبة في قارب عليه مجموعة من الشباب يحاولون عبور البحر المتوسط، علما ان العديد من شباب الحي ماتوا في البحر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى