أهم الأخبارثقافة

القصبة وإمدغاسن مشروعان لم يحققا النتائج المرجوة

لم يحقق المشروعان النموذجيان لبرنامج دعم الاتحاد الأوروبي لحماية التراث الثقافي في الجزائر الرامي إلى “إعادة احياء قطاع قصبة الجزائر و تثمينه” و “تأمين و اعادة الاعتبار لضريح إمدغاسن” بباتنة النتائج المرجوة، حسبما أكده الخبير و عضو البرنامج ألكسيس كاسترو أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة.

وأوضح السيد ألكسيس كاسترو خلال ملتقى اختتامي لهذا البرنامج أن المشروعين المختارين في إطار تنفيذ أدوات قطاعية مشتركة لم يحققا النتائج المرجوة بسبب “اختلالات” في تسيير الصفقات و “عدم كفاية” الدراسة و التشخيص المعدين.

وأضاف خبير وحدة دعم البرنامج أن دراسات تشخيص هذين المشروعين كانت بحاجة إلى “تدعيم و كذا المزيد من الوقت”، حسب رأي الخبراء الأوروبيين والجزائريين الذين اعتبروا الدراسات “غير كافية”.

و اعتبر الخبير أن الدراسة المعدة “غاب فيها تفسير للمعطيات التاريخية” وترتكز على “مقاربة تقنية فقط” زيادة على “نقص تفسير ظواهر التدهور”.

إلا أنه أشار إلى أن المشروعين النموذجين سمحا بإنشاء بنك وثائق ببعدين وثلاثية الأبعاد حول الموقعين وتحديد مواد البناء وكذا جمع معلومات مفيدة للعمليات المستقبلية لإعادة الاعتبار للموقعين و تثمينهما

اظهر المزيد

radmin

صوت الجزائر صحيفة إلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى